الاثنين، يناير 13، 2014

نقاط في مستقبل مصر

بعض النقاط التي أرى انه من المهم أن تكون واضحة في الفترة المقبلة:

١- يجب ألا يتدخل الجيش في السياسة وأن يظل محايد لحماية الديمقراطية، وأن يتدخل فقط ضد أي حزب يحاول احتكار الحكم كما فعل في ٣٠/٦، ترشح السيسي هو كسر لهذا الحياد.

 ٢- مرحلة حكم الجيش لمصر انتهت بعد ٦٠ عاما بفشل ذريع. التجربة المدنية لم تبدأ ولم تأخذ حقها. عام الإخوان لا يمثل الحكم المدني بل مرحلة اضطراب.

 ٣- يجب العمل على تهميش دور منصب الرئيس وتوزيع السلطة على وزراء مسئولين لا سكرتارية للرئيس. مصر أكبر من أي شخص محبوب أو غير محبوب.

٤- بداية حل المشاكل هي القضاء على السؤال "من يكون الرئيس؟" ومقولة "وفقا لتوجيهات السيد الرئيس"، لا يوجد شخص واحد يستطيع حل كل مشاكل مصر.

٥- السيسي قام بواجب مفروض على أي شخص في منصبه، الشعب ثار والسيسي استجاب لا العكس. يجب أن يظل الجيش محايد لحماية الديمقراطية في سنواتها الأولى.

٦- اذا ترشح السيسي فتجربته محكومة بالفشل، اولا لانه بذلك يكسر حياد الجيش، وثانيا لأن حب الناس ليس مؤهل لحكم مصر ولن يحل مشاكل البلد.

٧- ظهور بوادر عودة دولة مبارك في الإعلام والدولة، وعودة الانتهاكات الأمنية واستباحة التجسس، هي طبيعية في سياق الثورة بسبب عدم وضوح الرؤية. لكنها مظاهر الدولة الفاشلة التي سقطت في ثورة يناير ولن تعود ببساطة لأنها ليست الحل.

ليست هناك تعليقات: