الاثنين، مايو 21، 2012

الحرب الاقليمية بدأت بالفعل

شكل الاسرائيليون ائتلاف موسع لاتخاذ قرار الحرب، يبدو ان الحلف الذي سيحارب ايران يضم اسرائيل وامريكا وبتمويل دول الخليج، دول الخليج حذرت رعاياها اول امس من الذهاب للبنان وبالامس صباحا تم اغتيال شيخ من تيار المستقبل على نقطة تفتيش تابعة للجيش بدأت بعدها اشتباكات في بيروت، امريكا اعلنت انهاء تدريبات لهجمة على ايران، وشركة سعودية قامت بصفقة كبيرة بالملاين مع شركة برمجيات اسرائيلية ونشر الخبر كبالون اختبار لرد فعل الشارع عندهم للتعاون مع اسرائيل...

يبدو ان للامريكان والاسرائلين هدفان: انهاء البرنامج النووي الايراني وختام سنة ونصف من التخريب في الثورات العربية باعادة انتاج الانظمة القديمة وسط الحرب خصوصا في مصر، التي تشهد انتخابات عقيمة بترشح مجرمين مكانهم السجن كرئيس وزراء موقعة الجمل وسط كل ما يبذل من استطلاعات رأي مزورة واعلام فاسد يحاول تصويرة على انه الاقرب للفوز، وحالة امنية متلاعب بها واقتصاد منهار عمدا ومسرحية قضاء سخيف يقاضي المجرمين من النظام السابق بقضايا اسخف. انها اصابع امريكا تعبث بالمنطقة من اجل ضمان الهيمنة على بلاد فاشلة مقسمة بدون اي قوة اقليمية باستثناء اسرائيل.



 المحزن ان الظرف التاريخي للعرب دائما وفي كل منعطف تاريخي هو ظرف مخجل، داذما يوجد الحكام العرب الجبناء الخونة الذين اما يستثمرون الظروف للقيام بالمذابح واضعاف شعبهم اكثر -فعلها عبد الناصر بالستينات واليوم بشار- او حكام يعملون باخلاص تام لضمان رفعة الدولة المتحكمة بعروشهم -انجلترا قبل الخمسينات والان امريكا-، ومهمتهم سهلة دائما بسبب سيطرتهم على الاعلام دائما وانتشار الفقر والجهل والفساد دائما وهي نتاج ظروف نتجت عن استمتاعهم بالجلوس على عروش واهية.

قوة مبارك حتى الان في مصر هي الاعلام والجهل والفساد، اذا استطاع مساعدوه العودة بمصر لما قبل الخامس والعشرين من يناير فان الامل في نظام عربي يقف ضد الظروف التاريخية المتكررة لهذه الشعوب المغلوبه على امرها هو معدوم تقريبا. ويبدو ان الحرب بدأت بالفعل.

ليست هناك تعليقات: