السبت، يناير 15، 2011

حرية


أكاد لا أصدق... أخيرًا شعب عربي حر... أخيرًا ديمقراطية ولو صغيرة وسط بحر الرمال الهائل.. أخيرًا ظهرت فرنسا والدول الغربية جميعها على حقيقتها: داعمة للديكتاتور طالما يحمي مصالحها...

فاصل ونعود...

http://www.taghyeer.net/



الخميس، يناير 13، 2011

تونس


إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي
ولابد للقيد أن ينكسر
ومن لم يعانقه شوق الحياة
تبخر في جوها واندثر
كذلك قالت لي الكائنات
وحدثني روحها المستتر
ودمدمت الريح بين الفجاج
وفوق الجبال وتحت الشجر:
إذا ما طمحت إلى غاية
ركبت المنى ونسيت الحذر
ومن لا يحب صعود الجبال
يعش ابد الدهر بين الحفر
فعجت بقلبي دماء الشباب
وضجت بصدري رياح أخر
وأطرقت أصغى لقصف الرعود
وعزف الرياح ووقع المطر
وقالت لي الأرض لما سالت:
يا أم هل تكرهين البشر ؟:
أبارك في الناس أهل الطموح
ومن يستلذ ركوب الخطر
وألعن من لا يماشي الزمان
ويقنع بالعيش ، عيش الحجر
هو الكون حي يحب الحياة
ويحتقر الميت مهما كبر
وقال لي الغاب في رقة
محببة مثل خفق الوتر
يجيء الشتاء شتاء الضباب
شتاء الثلوج شتاء المطر
فينطفئ السحر سحر الغصون
وسحر الزهور وسحر الثمر
وسحر السماء الشجي الوديع
وسحر المروج الشهي العطر
وتهوي الغصون وأوراقها
وأزهار عهد حبيب نضر
ويفنى الجميع كحلم بديع
تألق في مهجة واندثر
وتبقى الغصون التي حملت
ذخيرة عمر جميل عبر
معانقة وهي تحت الضباب
وتحت الثلوج وتحت المدر
لطيف الحياة الذي لا يمل
وقلب الربيع الشذي النضر
وحالمة بأغاني الطيور
وعطر الزهور وطعم المطر


بوادر تمرد في الجيش التونسي: بن علي يحاكي تشاوشيسكو

الأربعاء، يناير 12، 2011

يحكى ان - اسكندريلا

يحكى أنَ ... أنَ إيه
سرقوا بلادنا ولاد الإيه
يحكى أنَ ... كان ياما كان
سرقوا بلادنا الأمريكان
يحكى أنَ ... جيل ورا جيل
سرقوا فلسطين إسرائيل
يحكى أنَ ... يا أحفاد
امريكا دخلت بغداد
يحكى أنَ ... يا حلاوه
أمريكا بتضرب بغباوه
يحكى أن ... مساء الخير
بوش راح يوصل و يَا بلير
راح يدخلوا بغداد العصر
والمغرب راح يدخلوا مصر

يحكى أنَ ... انعقدت قمَه
ما بتعرفش تقول و لا كلمه
يحكى أنَ ... الظلم استشرى
والدم مطرطش فى النشره
يحكى أنَ ... ان احنا سكتنا
واتنيلنا كده بخيبيتنا
وكأننا ما كأنَاش كنَا
والذل بيوصل لعينينا
والله رحمه ان احنا بكينا
والله رحمه ان احنا نعسنا
والضلمه غطت فوانيسنا
بس خساره ما حلمناش
يحكى أنَ ... و ما يحكاش


السبت، يناير 01، 2011

يوم السواد



شهداء الاسكندرية لا هم مسيحيون، ولا هم مسلمون، هم مصريون.... والمجرمون لا هم مسيحيون، ولا مسلمون، ولا مصريون...

والشرطة أصبحت مكتب لمكافحة المظاهرات، لا جهاز لحفاظ الأمن...

مصر بكرة أحلى، بس نخلص من اللي كابحيين البلد...

وقع للتغير: